أهلا وسهلا بكم في منتداكم صرح الأحبة


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المسالة رقم-25-/كلمة حول ضرب الزوجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alaa2000
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 19/05/2008
العمر : 52

مُساهمةموضوع: المسالة رقم-25-/كلمة حول ضرب الزوجة   الجمعة مايو 23, 2008 2:00 pm


المسالة رقم-25-
كلمة حول ضرب الزوجة:
هذه مسالة قد يتخذها المغرضون منفذا للطعن حول قضية المراة ولا يجدون كرامتها الا بمشروعية ضرب المراة لزوجها على نمط العمليات الحسابية وظنوا ان العدالة كامنة في هذه المماثلة المادية ولا عجب فانه فكر مادي
هادف سلخ الحياة الزوجية من زوجها ودفع هذه الحياة في بحر من ظلمات الانحلال.
قال صاحب المنار في تفسيره ان مشروعية ضرب النساء
ليست بالامر المستنكر في العقل والفطرة فيحتاج الى التاويل فهذا امر يحتاج اليه في حال فساد البيئة وغلبة الاخلاق الفاسدة وانما يباح اذا راى الرجل ان رجوع المراة عن نشوزها يتوقف عليه.
وقال اخر في جوابه على هذه المسالة.
1- قد علمت ان الله تعالى جعل الرجال قوامين على
النساء فالرجل راعي المراة والرئيس المهيمن عليها
ومن مقتضى ذلك الا يكون للمرؤوس معاقبة رئيسه والا انقلب الامر وضعفت هيمنة الرئيس .
2-ان نشوز الرجل لا يكون الا لسبب قاهر بخلاف النشوز من المراة يوجد لاقل شىء تتوهمه فلا حرج ان جعل لنشوزهن عقوبة حتى يرتدعن.
3- في سياق الايتين ما يرشد الى ان النشوز في النساء كثير وفي الرجال قليل ففي نشوز المراة عبر باسم الموصول ( اللاتي) المجموع اشارة الى انه نشوز محقق في جماعتهن وفي نشوز الرجل عبر ب ( ان) التي للشك وبصيغة الافراد (بعلها) وجعل الناشز بعلا وسيدا مهما كان كل ذلك تشير الى ان النشوز في الرجال غير محقق
وانه مبني على الفرض والتقدير وانه اذا فرض وقوعه فانما يكون من واحد لا من جماعة وان ذلك الواحد على كل حال سيد زوجته.
4-نشوز الرجال امارة من امارات الكراهة وارادة الفرقة واذا كان الله قد جعل له حق الفرقة ولم يجعل للمراة عليه سبيلا اذا هو اراد فرقتها فاولى الا يجعل لها عليه سبيلا اذا بدت منه امارات هذه الفرقة.
نعم لقد سمح القران بضرب المراة ولكن متى يكون الضرب؟ ولمن يكون؟ ان هذا الامر علاج والعلاج انما يحتاج اليه عند الضرورة فالمراة اذا اساءت عشرة زوجها وركبت راسها وسارت وراء الشيطان وبقيادته لا تكف ولا ترعوي عن غيها وخلالها. فماذا يصنع الرجل في مثل هذه الحالة.؟ ايهجرها ام يطلقها ام يتركها تصنع ما تشاء؟ لقد ارشد القران الكريم الى الدواء ارشد الى اتخاذ الطرق الحكيمة في معالجة هذا النشوز والعصيان فامر بالصبر والاناة ثم بالوعظ والارشاد ثم بالهجرة في المضاجع فاذا لم تنفع كل هذه الوسائل فلا بد ان تستعمل اخر الادوية وكما يقولون في الامثال اخر الدواء الكي)
واقول:
1-مشروعية الضرب ليس لذات الضرب وانما كعلاج لرتق الشقاق الزوجي وهو يطبق على الطرفين معا زوج وزوجة لكن اجيز للرجل القيام بهذا العلاج دون المراة.
2- قد يصل الرجل بنشوزه الى حد يستوجب علاج الضرب فيقيمه عليه القاضي بعد انذاره بالعودة الى الصواب وعدم استجابته.
3- لقد راعى الاسلام ما في مصلحة المراة اذ ليس من كرامة المراة المثول امام جلاد القضاء لينفذ بها هذا العلاج واي منهما اقرب الى قبول المراة. اضرب جلاد القضاء ؟
أم ضرب يسير من شريك حياتها؟ فليس هناك باقرب للمراة من زوجها هو لباسها وهي لباسه فما يوجد بينها وزوجها مفقود عند الاب او الام.
4- الضرب المشروع مشروط بعدم ايذائه وظن افادته والا فلا والاولى تركه وهذا ما تاخذ به خيار الرجال .
" ولن يضرب خياركم"وقدوة هؤلاء المصطفى صلى الله عليه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المسالة رقم-25-/كلمة حول ضرب الزوجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهلا وسهلا بكم في منتداكم صرح الأحبة :: صرح الأحبة: العام :: المواضيع الاسلامية-
انتقل الى: